آخر الأخبارإصدارات جهينةمجتمع ومنوعات

إلى متى تبقى “ورشات الرصيف” لتصليح السيارات تحتل الطرقات وتزعج الناس؟

جهينة-خاص

طالب رئيس الجمعية الحرفية لصيانة السيارات يوسف الجزائرلي بإزالة “ورشات الرصيف” لتصليح السيارات التي تنتشر في أحياء مدينة دمشق ونقلها إلى مجمع حوش بلاس والذي فيه نحو ٢٠٠٠ محل مخصصة لجميع المهن والحِرَف المطلوبة. وقال الجزائرلي: إن هذه المحلات والورشات التي تسبب أضراراً صحية وبيئية جسيمة كلها مخالفة ومعظم أصحابها غير منتسبين لجمعيتنا، مؤكداً أنهم إذا استجابوا لنقلهم إلى مجمع حوش بلاس ستقدم الجمعية لهم الخدمات المطلوبة مثل غيرهم من المنتسبين.

كلام الجزائرلي جاء في سياق التحقيق الخاص الذي أجرته “جهينة” في عددها القادم (116) حول انتشار ورشات صيانة وإصلاح وبيع قطع السّيارات على الأرصفة في مناطق متعددة من مدينة دمشق وما حولها، بعد أن نُقلت قبل سنوات إلى الريف وعادت خلال الحرب. وفيه تعرض لمعاناة الأهالي من ازدياد الورشات المنتشرة على الأرصفة الخاصة بالمشاة، ومعوقات انتقال أصحاب هذه المحلات والورشات إلى مجمع حوش بلاس كالخدمات الأساسية المفقودة التي يقومون بتأمينها على نفقتهم الخاصة، والاتهامات التي يتقاذفها كل من أصحاب الورشات المذكورة ومحافظة دمشق المنوط بها تنظيم عمل هؤلاء الحرفيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock