آخر الأخباربالصورةمجتمع ومنوعات

«السحالي العملاقة» خطر جديد يهدد الولايات المتحدة

في الوقت الذي تواجه فيه الولايات المتحدة الأمريكية أزمة تفشي فيروس “كورونا” والدبابير الآسيوية القاتلة التي تم رصدها مؤخرًا، شهدت تهديدًا آخر غير متوقع إطلاقًا غزا البلاد في هدوء، والتهديد هذه المرة هو عبارة عن “سحالي عملاقة”.
ووفقًا لما جاء في تقرير لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن سحالي “تيجو”، وموطنها الأصلي أمريكا الجنوبية، لديها بالفعل موطئ قدم في ولاية “فلوريدا” وهي الآن تشق طريقها إلى ولاية “جورجيا” الواقعة في جنوب شرق الولايات المتحدة؛ ويمكن أن يصل طولها إلى نحو أربعة أقدام، وهي تشكل تهديدًا للحياة البرية المحمية، حيث تتغذى على بيض التماسيح الأمريكية والسلاحف الأمريكية “جوفر”.
على الرغم من أن تلك السحالي لا تعتبر عدائية تجاه البشر، إلا أنها يمكن أن تهاجم بأسنانها الحادة وذيولها في حال شعرت بتهديد؛ وقد حث المسئولون المواطنين على ضرورة إبلاغ السلطات عند رؤيتها، سواء كانت حية أو ميتة.
وأفادت الصحيفة البريطانية بأن الموطن الأصلي لسحالي “تيجو” في دول البرازيل وباراجواي وأوروجواي والأرجنتين؛ ويُعتقد أنها وصلت إلى الولايات المتحدة عن طريق تجارة الحيوانات الأليفة الغريبة.
وقال “جون جنسن”، أحد المسئولين في إدارة الموارد الطبيعية بولاية “جورجيا” في مقطع فيديو إن السحالي رُصدت بالفعل في عدة مواقع في جنوب ولاية “فلوريدا”، ويُعتقد الآن أنها ظهرت في مقاطعتي ” تومبز” و”تاتنال” في “جورجيا”؛ وأشار إلى أن هناك محاولات للسيطرة على الموقف، خاصة وأن وجود تلك السحالي يمكن أن يؤثر سلبًا على الحياة البرية.
وأضاف أنها تتغذى على أي شئ تريده، سواء مواد نباتية أو حيوانية، لكن غذائها المفضل هو بيض مخلوقات مثل سلاحف “جوفر”.
يشار إلى أن السحالي تنشط خلال النهار ويمكنها التنقل سواء عبر المياه أو على اليابسة، وهي عادة ما توجد في الأراضي العشبية المختلطة والغابات، لكنها تدخل في سبات خلال أشهر الشتاء؛ وتتكاثر هذه المخلوقات بسرعة، حتى أنه يمكن للأنثى أن تضع حوالي 35 بيضة سنويًا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock