آخر الأخبارفن ومشاهيرمحلي

حقق ثلاث جوائز في مهرجان الإسكندرية.. إطلاق فيلم “درب السما” في عرض خاص بدمشق

 

جهينة- عبد الهادي الدعاس:

أطلقت المؤسسة العامة للسينما مساء أول أمس برعاية وزارة الثقافة الفيلم الروائي الطويل “درب السما” لمخرجه جود سعيد بعد مشاركته في مهرجان الإسكندرية السينمائي في دورته الخامسة والثلاثين وحصوله على ثلاث جوائز هي جائزة أفضل سيناريو عن مسابقة الأفلام الدولية، وجائزة نور الشريف لأفضل فيلم، وجائزة أفضل ممثل للفنان أيمن زيدان عن دوره في الفيلم، بحضور حشد من الفنانين والإعلاميين والمهتمين بالشأن السينمائي في صالة سينما ستي بدمشق.

 

والفيلم هو دراما اجتماعية ممزوجة بالكوميديا السوداء، يروي حكاية عائلة سورية تهجرت لعدة مرات من مكان إقامتها، ويغوص بنتائج الحرب السورية على مصير هذه الأسرة ومدى تأثيرها على مستقبل أفرادها بعدة مستويات، أيضاً يحاول العمل التركيز على فكرة الإصرار على الحياة والانتصار على الذات وكسر الخوف وتحدي رغبة الآخر بإخفاء وجودهم.

مدير المؤسسة العامة للسينما مراد شاهين قال في كلمة لهُ: “بعد مشاركته في مهرجان الإسكندرية وانتزاعه ثلاث جوائز من لجنتي التحكيم العربية والدولية، هذا كان مدعاة للأنفة والاعتزاز بالسينما التي نمتلكها وننتجها في زمن لم تعد الحكومات العربية فيه تملك أية مسؤولية تجاه شعوبها في إنتاج هذه النوعية من الأفلام السينمائية، والتي أقل ما يقال فيها بأنها سينما هادفة ومسؤولة تشرف وتعبّر عن أصالة فن البلد الذي تنتمي إليه في أي مهرجان أو فعالية تشارك فيها”.

من جانبه الفنان أيمن زيدان الذي يجسد شخصية “زياد” ويعمل كأستاذ للأدب ويرفض الهجرة ويظل متمسكاً دائماً بتواجده في ضيعته ومنزله، قال في كلمة لهُ: “الفيلم عبارة عن رحلة وجدانية حملت ذكريات خاصة نسجت تفاصيلها خطوة خطوة كعباءة من الحنين والحب، متمنياً أن تنعكس تفاصيل العمل على شاشة السينما التي أثبتت أنها واحدة من الجدران المعرفية والثقافية لتقديم صورة الوطن”.

مخرج الفيلم جود سعيد بيّن في تصريح خاص لـ”جهينة” أن عرض الفيلم في سورية يختلف عن باقي العروض، لأن هناك نوعاً من القلق تجاه جمهورنا وهذا شيء طبيعي، لأن القلق لن ينتهي، ومع كل مرة يتم عرض فيلم نعيش هذه الحالة، إضافة إلى أن التجربة بعد 8 أفلام تصبح أصعب وأصعب لأن الناس ستبدأ تقارن بأفلامي نفسها، وأتمنى ألا أقدم على تجربة أقل، فأنا أبحث دائماً عن عمل يجعل الاسم يعلو أكثر فأكثر.

وعن تجربته الخامسة مع المخرج جود سعيد أكد الفنان حسين عباس أنهُ يجسد شخصية “توفيق” الأخ الأصغر للأستاذ “زياد” المفترقين عن بعضهما، مشيراً إلى أنها شخصية مليئة بالطمع والحقد، وهي نموذج من نماذج الشخصيات الذي ظهرت خلال سنوات الحرب الماضية، معرباً عن رضاه التام بتجسيد هذه الشخصية التي جعلتهُ يتحدى نفسه لكونها عكس شخصيته الواقعية.

الفنان محمد الأحمد يجسد خلال الفيلم شخصية “أمجد” الذي يصاب بقذيفة هاون ويفقد بصره على أثرها لعدم قدرته على تلقي العلاج بسبب الحصار الذي تشهده المنطقة، ليتخذ لاحقاً قرار الهجرة بطريقة غير شرعية مع زوجته لتلقي العلاج، ويصور الفيلم المخاطر والمعاناة التي يتعرضون لها.

الفنان جابر جوخدار أوضح لـ”جهينة” أنه يجسد شخصية لاعب كرة قدم يدعى “رام”، وهو الابن الذكر الوحيد والسند للمدرس “زياد” الذي تدور معظم أحداث العمل حول عائلته، فتسرق الحرب حلمه بعد أن أصيب بقذيفة هاون أدت إلى فقدان ساقه، لكنها لم تتمكن من إحباط عزيمته ويتابع دربه باتجاه هدفه، معرباً عن سعادته بالتواجد ضمن فريق العمل، وأن أهم ما يميز العمل هو إرادة الحياة والأمل التي يجب علينا أن نتحلى بها، لافتاً إلى المسؤولية الكبيرة التي كان يحتاجها لتقديم حركات جسدية وعضلية خاصة في بعض المشاهد.

أما عن تجربته السينمائية الثالثة فقد كشف الفنان رامي أحمر أنه يجسد شخصية “عروة” والتي هي استهداف للفئة الذي ضاعت خلال فترة الحرب، مشيراً إلى أن الحب هو الذي يربط الأشياء ببعضها البعض ويعيدها إلى ما كانت عليه في السابق.

الفنان حسين دوبا بيّن أنه يقدم دوراً مختلفاً عن الأعمال السابقة التي قام بتقديمها، وهي شخصية شرطي في الضيعة يقوم بنقل الأخبار ويمر بعلاقة حب بسيطة.

الفنانة هبة زهرة أعربت لـ”جهينة” عن سعادتها بخوض تجربتها الأولى في عالم السينما مع المخرج جود سعيد، مؤكدة أن هذه التجربة أعطتها الخبرة والقوة للسير نحو الأمام، وأن الفنان يستطيع من خلال السينما أن يأخذ وقته أكثر في العمل لتبني الشخصية شيئاً فشيئاً.

يذكر أن “درب السما” هو الفيلم الطويل الروائي الرابع الذي يجمع جود سعيد والمؤسسة العامة للسينما بعد “مطر حمص” و”بانتظار الخريف” و”رجل وثلاثة أيام”.

الفيلم سيناريو جود سعيد، أيمن زيدان. بطولة كل من أيمن زيدان، صفاء سلطان، محمد الأحمد، جابر جوخدار، نوار يوسف، زهير عبد الكريم، حسين عباس، جمال العلي، حسن دوبا، روبين عيسى، رامي أحمر، رسل الحسين، مرح حسن، نور علي، هبة زهرة، لبابة صقر وعوض القدرو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock