آخر الأخبارإصدارات جهينةميديا

حوار شامل مع الفنانة إلهام شاهين في العدد الجديد من “جهينة”

دمشق- جهينة:

صدر العدد الجديد من مجلة “جهينة” (118) لشهر أيلول 2019، متضمناً مجموعة من المقالات والموضوعات والتحقيقات الاجتماعية والحوارات الفنية والثقافية والأخبار المنوعة، إضافة إلى الأبواب والزوايا الثابتة.

في افتتاحية العدد التي جاءت تحت عنوان “أمانة في أعناقنا” رأت رئيسة التحرير السيدة فاديا جبريل أنه بات من الضروري والملحّ جداً أن تنبري مؤسساتنا الثقافية والإعلامية إلى تبني خطط ومشروعات إستراتيجية توثّق ما جرى خلال السنوات الماضية من عمر الحرب، ولاسيما أن الشعب السوري برمته وجنود قواتنا المسلحة خاصة قد قدّموا أمثولات في الشجاعة والإقدام والبطولة الفردية والجماعية بالدفاع عن المدن والقرى والبلدات السورية على امتداد مساحة الوطن، وهناك آلاف القصص والحكايات التي تُروى عن ذلك، مؤكدة أن المسؤولية المنوطة بنا اليوم تستدعي أن نتقاسمها جميعاً، مؤسسات عامة وخاصة، وبتكاملية منشودة بين الجهات الحكومية والقطاعات الشعبية والأهلية، لجمع كل الوثائق المكتوبة والمسجلة وتقديمها للرأي العام المضلَّل ليكتشف حقيقة الحرب الظالمة على سورية.

أما الغلاف فقد خصّصته “جهينة” للحوار الشامل الذي أجرته مع الفنانة إلهام شاهين وتناول جملة من القضايا السياسة والمواقف الإنسانية، وأكدت فيه شاهين أن ما رأته في عيون السوريين من تحدّ وقوة ورغبة في الحياة يعدّ أكبر رسالة للعالم.

وفي باب التحقيقات الميدانية نشرت “جهينة” تحقيقاً موسعاً عن أسباب الفشل الإداري في بعض مؤسساتنا العامة، وضرورة أن تكون جميع الوزارات والهيئات معنية بصياغة وتصميم برنامج الإصلاح الإداري ومتابعة ومراقبة تنفيذه. كما نشرت استطلاعاً بعنوان “شبابنا ماذا يقرؤون”، سلّطت الضوء فيه على معارض الكتب والورشات الرسمية والأهلية التي تقام سنوياً للتشجيع على القراءة، والسؤال: ما الذي يقرؤه الشباب السوري اليوم، وهل ما زالت ثقافة اقتناء الكتاب رائجة بينهم في ظل الحياة الاستهلاكية المتسارعة؟.

الحوار الفني لهذا العدد خصصته “جهينة” للمخرج عجاج سليم الذي قدّم للمسرح السوري عشرات العروض، وأكد فيه أنه مع إعطاء الشباب الفرصة لكن أن تكون مدروسة وبإشراف مسرحيين مخضرمين، إضافة إلى لقاء مع الفنانة تماضر غانم التي تعدّ علامة من علامات مسرح الطفل في سورية.

وفي المحور الثقافي أجرت “جهينة” حواراً وإضاءة على تجربة الكاتب والمخرج أيهم عرسان، إضافة إلى “قصة نجاح” التي تناولت تجربة الباحثة والمربية علمية أبو أسعد في رسم الأمل والسعادة والتفاؤل بالحياة على وجوه الأطفال، من خلال بحث جاد في كيفية اندماج الأطفال بالمجتمع دون عوائق أو صعوبات نفسية أو اجتماعية أو تربوية، والتأكيد بأن تأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة يقع على عاتق الأسرة والمؤسسات المعنية والجهات المجتمعية المختلفة.

وفي الحقل السينمائي نشرت “جهينة” قراءة نقدية حول  فيلم “دم النخل” للمخرج نجدت أنزور تحت عنوان (رسائل سورية إلى العالم.. “دم النخل”.. مفهوم التضحية طليقاً). أما في باب الفنون التشكيلية فقد نشرت “جهينة” قراءة في تجربة الفنان ماجد الصابوني بعنوان “حداثة التعبير الفني وتنوعه”.

العدد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock