آخر الأخبارمجتمع ومنوعات

“دم النخل” يجسد جرائم “داعش” في تدمر.. أنزور: أردنا تخليد معنى الشهادة

 

جهينة_ عبدالهادي الدعاس
عمل المخرج نجدة إسماعيل أنزور على تجسيد الواقع المرير الذي تعرضت لهُ مدينة تدمر الأثرية وسكانها، من خلال عمل سينمائي أبرز تضحية وبطولة وشهامة شعب هذه المدينة الذي وقف ضد تنظيم داعش الإرهابي، للمحافظة على إرثه الثقافي والحضاري الذي أراد الإرهاب أن يشوهه بتسيس من قبل قادته الخارجية.
أنزور أطلق مساء أمس في دار الأسد للثقافة والفنون العرض الخاص للإعلاميين لفيلمه الروائي الطويل “دم النخل” برعاية من وزارة الثقافة وبالتعاون بين المؤسسة العامة للسينما ومؤسسة نجدة اسماعيل أنزور للإنتاج التلفزيوني والسينمائي.
الفيلم بدء من معبد “إله الشمس” وظهور “الملكة زنوبيا” الذي كانت حاضرة بروحها خلال الفيلم، ثم ظهور مدينة تدمر وحياة  عالِم الآثار السوري خالد الأسعد منذ عام 1940، حتى عام 1963، وصولاً لعام 2015 وتضحياته بالصمود وتقديم حياته من أجل المحافظة على الإرث السوري من المجموعات الإرهابية الذين قاموا بارتكاب جرائم بحق البشر والحجر وصولاً لأهدافهم الصهيونية.
جسد دور الشهيد خالد الأسعد الفنان “محمد فلفلة” الذي وقف في وجه تنظيم داعش الإرهابي وواجه الموت بشجاعة دون أن ينصاع لطلبهم بالبوح بمخابئ أثرية سرية بالمدينة، في حين جسد الفنان “عامر علي” شخصية ضابط طيار وهذه الشخصية تعكس الواجب الوطني لهذا الضابط تجاه وطنه وابنه الذي كان واحد من الجنود الذين بقوا في تدمر لحظة دخول عناصر تنظيم داعش الإرهابي، أما الفنانة مجد نعيم فتجسد دور الملكة زنوبيا كمحاولة لمحاكاة انتصاراتها عبر التاريخ على أعدائها والتأكيد على حتمية النصر في وقتنا الحالي والتي يجسدها أبطال الجيش السوري  عبر ثلاثة شهداء ارتقوا على يد إرهابيي “داعش” وهم الفنان لجين إسماعيل وجوان خضر ومصطفى سعد الدين.
وتبع الفيلم مؤتمراً صحفياً عقده مدير المؤسسة العامة للسينما مراد شاهين والمخرج نجدة إسماعيل أنزور والكاتبة ديانا كمال الدين والمؤلف الموسيقي للفيلم رعد خلف.
ليوضح شاهين من خلاله، بأن الفيلم تم بالتشاركية مع مؤسسة نجدة أنزور لتشجيع القطاع الخاص على الدخول في عملية الإنتاج السينمائي، منوهاً أن المؤسسة العامة للسينما ستستمر دائماً بإنتاج هذا النوع من الأفلام التي توثق هذه الأحداث التي جرت، في هذه المرحلة المهمة من تاريخ سورية.
وبين شاهين، أن الفيلم يسرد أهم مجريات الحرب التي قامت على سورية من خلال الجرائم التي ارتكبها تنظيم “داعش” الإرهابي في مدينة تدمر الأثرية، وأضاف شاهين أن المؤسسة العامة للسينما كقطاع حكومي تهتم بإيصال الفكر الحقيقي للناس وكشف زيف هذه الجماعات المتأسلمة التي هي أكثر من شوه وأضر بوجه الإسلام الحقيقي.
من جانبه أشار أنزور، إلى أنهُ أهم ما جاء في الفيلم هو التلمود اليهودي عن الشر الذي يضمره أصحابه لتدمير سورية والمنطقة العربية وتجلى ذلك من خلال وجود داعش وأمثالها، لذلك أردنا كصناع فيلم تخليد معنى الشهادة، والتركيز على شخصية العالم الشهيد خالد الأسعد الذي قام بفعل وطني عظيم برفضه التعاون مع داعش، لافتا إلى أن الفيلم يصب في عمقه على صناعة ذاكرة دقيقة للحرب على سورية.
 وكشف أنزور، عن تحضيره لفيلم يجسد ما حدث من مجازر إرهابية في مدينة جسر الشغور التابعة لمحافظة إدلب لتكون السينما هي المرأة العاكسة للانتصارات التي تحققت على يد أبطال الجيش العربي السوري وتكريماً للشهداء الذين قدموا دمائهم في سبيل المحافظة على تراب الوطن.
كمال الدين لفتت، إلى أن الفترة التي تمر على سورية تتطلب إنجاز أعمال عن الحرب التي تجري في وطننا حالياً لكون السينما هي واحدة من الأعمال التي ستحافظ على التاريخ الذي صنعهُ أبطال الجيش السوري للأجيال القادمة، وأضافت بأنها ابتعدت عن التوثيق في أدوار البطولة عدا شخصية الشهيد الأسعد وخاصة في قصص الجنود الثلاثة مبينة أن الفيلم يتضمن رسائل إنسانية ووطنية عميقة.
رعد خلف، بين أنه تم الاتفاق مع مخرج الفيلم على أن تعبر الموسيقى عن ما يجول في دواخل هؤلاء الجنود، فنحن لا نريد الظاهر وإلا لكانت الموسيقى أكثر صخباً، فالموسيقى مثلت الروح الداخلية لهؤلاء الجنود، مؤكداً أن الموسيقى هي أحد مكونات السينما الأساسية لإيصال الإحساس للمشاهد.
يشار إلى أنه العرض الجماهيري للفيلم يبدأ في الخامس عشر من شهر أيلول الجاري ويستمر لمدة شهر.
فيلم دم النخل من إخراج نجدة إسماعيل أنزور تأليف ديانا كمال الدين, وتمثيل: لجين إسماعيل, جوان خضر, مصطفى سعد الدين, محمد فلفلة, مجد نعيمة, عامر علي, عدنان عبد الجليل, جهاد الزعبي, محمود خليلي, قصي قدسية, فادي عبد النور, سوار داود, حمادة سيلم, مجدي مقبل, ياسر سلمون, نبيل فروج, ليلى بقدونس, إيمان عودة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock