آخر الأخبارمجتمع ومنوعات

“ستاند آب” أكاديمي للمرة الأولى في سورية بعنوان “صناعة السعادة”

جهينة- عبدالهادي الدعاس
برعاية صندوق الرعاية الاجتماعية وبدعم من شركات التأمين السورية، أقيم مساء أمس “ستاند آب” أكاديمي للمرة الأولى في سورية تحت عنوان “صناعة السعادة”، للاستشاري والمدب الدولي “أسامة ساطع”، في دار الأسد للثقافة والفنون بحضور عدد من الشخصيات السياسية والاجتماعية والفنية.
وفي تصريح خاص لـ “جهينة نيوز” تحدث الاستشاري “أسامة ساطع”، “أن المشروع سيضم مجموعة فعاليات تنموية من أجل ملامسة الهموم التي يعاني منها المجتمع السوري، للتخلص من الأفكار السلبية والإحباط وحقن الأنفس بجرعات من الإيجابية لمواجهة الأزمات التي يتعرض لها.

وأضاف ساطع، أن الفكرة هي ثمرت تجارب على مدار خمسة أعوام، ومن رؤيته بأن المحاضرات وحدها لا تكفي بإغناء الأفكار المراد إيصالها للمتلقي، لكونها بحاجة دائمة إلى المتابعة الحثيثة للمدربين ومشاركة قصص نجاحهم ما يعطي الدافع الأكبر لتحقيق النجاح من قبل الشباب السوري.
وأكمل حديثه قائلاً، أن المحاضرة كانت هي بوابة لجملة فعاليات سيتم إطلاقها قريباً، لما نحتاجهُ في عملية إعادة بناء العقول كون المشروع سيساهم في اغناء المتجمع بأفكار إيجابية ويعزز العلاقة بين المواطن ومجتمعه من أجل المساهمة في بنائه بالطريقة الصحيحة.


من جانبها بينت المدربة “فاتن نظام” المديرة المحلية “لكلية كنغستون البريطانية”، أن السعادة تعد من أهم البرامج للتنمية البشرية والتي يجب أن نتوجه بها لجميع الفئات، كونها أصبحت من أولويات المجتمع في ظل ما نعيشه، ولفتت أن هذه المبادرة لطيفة وضرورية للمجتمع السوري من أجل المساهمة في إعادة تثقيف حياته لما هو أفضل.
وناقشت الورشة التي استمرت حوالي الساعة ونصف جميع الوسائل التي يجب أن يستخدمها الإنسان للوصول إلى السعادة عبر حوار مطول بين الحضور والمدرب حول أهم أسباب السعادة التي يفتقدها الكثير من السوريين اليوم نتيجة الظروف الصعبة التي تتعرض لها سورية، والتركيز على الطرق التي يمكن اتباعها لتحقيق أدنى أسباب السعادة مثل الاحتفاظ بالأصدقاء الحقيقين والابتعاد عن الحسد والتفكير بإيجابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock