آخر الأخبارمطبخ

لتناول الحلويات في رمضان بأمان ودون اكتساب وزن.. اتبع هذه الخطوات

 

تتميز الحلويات الرمضانية بتنوعها ولذتها إضافة لطلب الجسم لها ويبدأ معها الصراع النفسي بين الكمية التي يجب تناولها لعدم اكتساب المزيد من الوزن، والوقت المناسب بعد الإفطار.

في هذا السياق، قدم اختصاصيو التغذية عشر نصائح ذكية تساعد الفرد على تناول الحلويات الرمضانية.

أولاً: احرص على تقطيع الحلوى إلى قطع صغيرة قبل تقديمها لأن هذه الطريقة تساعد على تناول قطعة واحدة أو اثنتين على الأكثر منها، على عكس قطع الحلوى الكبيرة التي تحفزك لاإراديا على تناول كميات أكبر منها.

ثانياً: يجب تناول الحلوى الكاملة الدسم مرة في الأسبوع وبكمية قليلة. كما يمكن تناول الحلوى المعتدلة السكر والدسم والمصنوعة من الدقيق الأسمر مرتين في الأسبوع ، أما الحلوى الدايت فيمكن تناولها كل يوم بدل حصة الفاكهة.

ثالثاً: اختَر بدائل الحلوى الرمضانية قليلة السعرات الحراية، فمثلاً الكنافة المحمّرة أقل دسامة من الكنافة المعدة بالفرن. كذلك البقلاوة المغموسة بالعسل الأبيض أفضل من السكر. يمكنك أيضاً اختيار الكنافة بالجبن بدلاً من الكريمة. هذا لا يتناقض مع ضرورة التخفيف من كميتها.

رابعاً: استخدم الزبدة الطبيعية أو الزيت النباتي بدلاً من السمنة في إعداد الحلوى.

خامساً: تناول كوباً من الماء قبل تناول الحلوى، إذ يحفز على الشبع سريعاً.

سادساً: اشرب ما لا يقل عن ٨ أكواب يومياً من الماء لأنها تساعد على ترطيب الجسم وتطهيره من السموم وإنقاص الوزن.

سابعاً: واظب على ممارسة الرياضة بشكل منتظم خلال شهر رمضان لزيادة معدل الحرقفيمكنك الذهاب الى النادي ثلاث مرات في الأسبوع وممارسة مجموعة من تمارين الأيروبكس والكارديو للحفاظ على وزنك.

ثامناً: لا تتغافل عن تناول الفاكهة بأنواعها في رمضان، لأنها تعدّ بديلاً صحياً لتعويض نقص السكر من جسمك في رمضان بدلاً من الحلويات.

تاسعاً: استخدم العسل الأبيض بدلاً من السكر في تحلية العصائر الرمضانية، ويفضل تناول العصائر الطبيعية التي لا تحتاج إلى تحلية مثل عصير البرتقال والبطيخ وغيرها.

أخيراً: تجنب تناول الحلوى بعد تناول الإفطار مباشرة حتى لا يزداد حجم المعدة بل من الأفضل تناولها بعد ساعتين او ثلاث ساعات من الإفطار حتى تكون المعدة قد هضمت الوجبة الرئيسية. وفي حال كنت بحاجة إلى تناول شيء من الحلوى مباشرة بعد الإفطار، فيمكنك استبدالها بالتمر الذي سيمدك بالطاقة والسكر المطلوبين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock