آخر الأخباربالفيديوفن ومشاهيرمحلي

مروان خوري يختتم فعاليات ليالي قلعة دمشق.. ويهدي الحفل لروح والدته  

 

جهينة- عبدالهادي الدعاس:
في حفل رائع ومميز أطل الفنان اللبناني “مروان خوري” يوم أمس الأحد، على جمهوره في سورية الذي كان ينتظره قبل حادثة وفاة والدته التي وافتها المنية قبل ثلاثة أيام من موعد الحفل المقرر في 14 تموز الجاري ضمن مهرجان ليالي قلعة دمشق بدورته الثانية،(تنظيم شركة مينا للفعاليات الثقافية والفنية، برعاية شركة Mtn)، لملم خوري أحزانه على فقدان اغلى إنسانة بحياته وتوجه لدمشق بعد عشرة أيام من ألم الفقدان والحسرة ليهدي حفل قلعة دمشق لروح والدته التي تسكن قلبه وتغذيه لينثر فناً راقياً يعيد الألق والفرح للحياة.
وبحضور رسمي وفني وشعبي كبير افتتح “ملك الرومنسية” حفله على مسرح القلعة بأغنية  “يارب تدوم” ليتوجه بعدها بكلمة لسورية وشعبها قال من خلالها، ” مساء الياسمين والعطر والمحبة لسورية عموماً ولدمشق خصوصاً، مضيفاً، في العام الماضي تواجدت ضمن المهرجان بنسخته الأولى رغم قناعتي بوجود الحزن والمأساة نتيجة الحرب، لكن كنا طامحين ومؤمنين بحاجة الناس للاستمرار، ويبقى من غادرنا في قلوبنا وأذهاننا، واليوم البعض يتسائل كيف لمروان أن يغني وفيه جزء حزين.
وتابع قائلا: أنا فقدت أغلى إنسانة في العالم لكن وجودي معكم اليوم فرح وواجب، وأسمحوا لي أن أقدم هذا الحفل الجميل لروح والدتي، وانشاء الله الأيام القادمة مليئة بالحب والفرح”.
وعلى الرغم من الحزن العميق الذي كان واضحاً على وجه صاحب “بعدك ياهوى” أضفى جواً من الفرح والرومانسية والحماس على أوجه الحاضرين حيث قدم باقة من أجمل أغانيه القديمة والجديدة منها” خدني معك، أنا بصراحة، أنت ومعي، بعدك ياهوى، قلبي دق، فكرت نسيت، والعديد” بالإضافة لتقديمه مجموعة من الأغنيات للمرة الأولى تغنى ضمن المهرجانات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock