آخر الأخبارمجتمع ومنوعات

وزارة الثقافة تطلق مهرجان دمشق الثقافي..الأحمد: دمشق بقيت طوال سنوات الحرب تمنح الضوء والأمل لكل وطننا وشعبنا

جهينة- عبد الهادي الدعاس
برعاية المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء أطلقت وزارة الثقافة مساء أمس في دار الأسد للثقافة والفنون فعاليات “مهرجان دمشق الثقافي”، وذلك بحضور عدد من الشخصيات السياسية والثقافية والفنية والإعلامية.
وأكد وزير الثقافة محمد الأحمد في كلمته خلال افتتاح المهرجان أن الثقافة الحقيقية لا تختبئ في الأزمنة الصعبة وإنما تنهض بكل قامتها كي تشارك في معارك الدفاع عن الوطن والحضارة، وهي أمضى سلاح في مواجهة الإرهاب لأنها تتعامل مع جذوره الفكرية والايديولوجية وتفضح أوهامه والخرافات التي يحاول أعداء الحضارة أن يحشوا بها أدمغة الجيل الشاب وشحنها بأفكار متطرفة، وعندما يتوجه العمل الثقافي إلى هذا الجيل بأفكار عقلانية تنويرية مقنعة وبشكل حثيث ودؤوب فإنه سيبعده عن الفكر الظلامي الذي هو منبع التطرف والإرهاب.


وأضاف الأحمد: إن تكريم المبدعين يكتسب أهمية خاصة، لأن دمشق بقيت طوال سنوات الحرب تضيء مثل شمعة باهرة، تمنح الضوء والأمل لكل وطننا وشعبنا السوري، فهي لم تتوقف يوماً عن الرسم والكتابة والغناء والاحتفاء بكل إبداع أصيل، وها هي تواصل مسيرتها الثقافية رغم عديد الحروب التي تشن عليها من حرب عسكرية إلى أخرى سياسية وثالثة اقتصادية ورابعة إعلامية ونفسية.


وقد تضمن حفل الافتتاح معرض فنانات من سورية، ومعرض لقى أثرية دمشقية، ومعرض أعمال خريجي معاهد ثقافة دمشق، وعروضاً راقصة لفرقة “أجيال” تحاكي دمشق وتاريخها وأمجادها، وفيلماً يتحدث عن تاريخ وزارة الثقافة في سورية منذ تأسيسها والدور الذي لعبته في رفد الحركة الثقافية وتشجيع المثقفين.

وفي الختام قام كل من وزيري الثقافة والإعلام بتكريم عدد من المبدعين منهم: الإعلامية هيام حموي، والفنان التشكيلي خليل عكاري، والفنان التشكيلي عز الدين همت، والفنان التشكيلي ناثر حسني، الخزافة ايميلي فرح، والموسيقي عدنان جارور، والممثل محمد الشماط، والممثلة وفاء موصلي، والممثلة مها المصري.
وفي تصريحات خاصة لـ”جهينة نيوز” أوضح مخرج الحفل والعروض الراقصة عوض القدرو أن العرض يأتي بمثابة إعادة استحضار لذاكرة دمشق بكافة تنوعاتها وغناها، لأنها تحمل في قلبها العالم وهي مدينة السلام، وهي بثقافتها وتعايشها تعطي نموذجاً في قبول الآخر، فهناك ثقافات متنوعة تشكل إرثاً إنسانياً نابضاً كما قلب سورية.


من جهته الفنان التشكيلي ثائر حسني قال: التكريم يعني لي الكثير، وهو وسام أضعه على صدري من وزارة الثقافة ورئاسة مجلس الوزراء، وسعادتي كبيرة اليوم.. وأهدي التكريم إلى بلدي سورية، وأفتخر بأنني مواطن سوري لأننا شربنا وأكلنا من خيرات هذا البلد.
بدوره أكد الممثل محمد الشماط أن التكريم بحدّ ذاته هو كرم من وزارة الثقافة التي أحبت أن تكرمنا بهذا اليوم، ومهدت لنا الطريق وأوصلتنا إلى هنا، وكنا نتمنى أن نقدم أكثر من ذلك ولكن للعمر حقه.
أما الفنانة مها المصري فقد عبّرت عن سعادتها بهذا التكريم وذلك بالقول: الموضوع فاجأني جداً وحقيقة كنت خارج البلد، وكرمت كثيراً في الخارج ولكن التكريم في بلدي يعني لي الكثير، وله خصوصية كبيرة وبالنسبة لي هو أهم من أي تكريم آخر، حيث نشعر أن الناس المعنيين يقدّرون المسيرة الفنية للشيء الذي قدمناه وهذا يعطينا طاقة كبيرة ودفعاً للأمام.
الإعلامية القديرة هيام الحموي قالت لـ”جهينة نيوز”: أنا ابنة دمشق وحلب ممتنة إلى الأبد لكل العطاء الذي أخذته، وأحلى مكان كان ممكناً أن أخلق فيه هو سورية، ومحظوظ من ولد هنا في هذه الأرض التي تجمع كل ثقافات العالم. وأضافت حموي: عندما كنت أعمل في الخارج وينسون اسمي ويقولون الفتاة السورية لم تكن تسعني الدنيا فرحاً بتلك الكلمة، أتمنى أن نبقى على قدر فخرنا واعتزازنا ببلدنا الذي يكرمنا اليوم، وأعود وأقول إن التكريم يجب أن يكون للذين ضحوا بدمائهم في سبيل الحفاظ على تراب البلد.
بدورها أشارت الممثلة وفاء موصللي إلى خصوصية التكريم في هذا الظرف الذي تمر به سورية والحصار على أشده، مضيفة: التكريم مهم جداً بمجرد وجوده في مهرجان ثقافي لنقول لكل العالم ستظل الثقافة والفن في خندق واحد للدفاع عن بلادنا في مواجهة الإرهاب. وتابعت موصللي: أنا سعيدة جداً بالتكريم في بلدي وكنت أمس مكرمة بمهرجان النهج السينمائي بكربلاء في العراق، لكن يبقى التكريم في بلدي أهم، متمنية أن تكون بلادنا في الأيام القادمة بصورة أجمل وأرقى ومعافاة من أوجاعها.
وأخيراً نوهت الخزافة إيميلي فرح بتكريم وزارة الثقافة بالقول: التكريم هو تشجيع لمسيرة الفنان وتقدير للجهود التي بذلها، والتأكيد بأن هناك من يشعر بنا ويحفزنا لنعمل بصورة أجمل وأوسع.
———

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock