الثلاثاء, 12 تشرين الثاني 2019
ميديالوجي... أخبار ع الماشي               قاعات منسّية ومهمّشة.. المكتبات المدرسية مغلقةٌ حتى إشعار آخر               سفير جمهورية أرمينيا بدمشق البروفيسور أرشاك بولاديان: سورية مازالت وستبقى قوية بفضل قيادتها وشعبها وجيشها البطل               مصمِّمة الأزياء هويدا بريدي: سورية انتصرت.. والأهمّ أن تتابع هذا الانتصار بالجدِّ والعمل               يعود تاريخ بعض مقتنياته إلى أكثر من 150 عاماً المتحف المدرسي للعلوم غنى بالموجودات وضعفٌ في الترويج               رقابة معدومة وغياب لإجراءات السلامة والأمان.. مدن الملاهي.. ترخيص بلا شروط وورشات تصنيع بدائية!               مؤسَسَة في رَجُل ورَجُل في مؤسَسَةَ.. الأستاذ الدكتور محمود السيد.. تلك السّيرة الملوّنة               أكثر من 12 ألف طالب عادوا إلى كليّاتها رئيس جامعة الفرات: الأولوية عودة أعضاء الهيئة التدريسية لإعطاء المحاضرات المطلوبة               الفنانة رنا شميس: ما قدّمته الدراما جزء يسير وأقلّ بكثير مما يجري في الواقع              
مجلة جهينة > أرشيف جهينة > العدد 52 تاريخ 1/9/2009 > إشغالات الأرصفة تنافس المحلات التجارية... وتخطف الزبائن
إشغالات الأرصفة تنافس المحلات التجارية... وتخطف الزبائن
هل جال في خاطرك يوماً أن تقوم بجولة في شوارع دمشق خصوصاً في شهر رمضان المبارك وموسم الأعياد؟؟ وهل استوقفتك تلك البسطات التي لا تفتأ تطل عليك كل بضعة أمتار، تعرض منتجاتها بأشكال وألوان يظن صاحبها أنه يحقق سبقاً في العرض، أو أنه هو دون غيره من ابتدع هذه الفكرة، دون مراعاة لحرمة رصيف أو حرية مارة، أو مظهر حضاري..
وفي ظل الترشيد الشديد للكهرباء تراه وقد أنار عشرات المصابيح فوق بسطته التي لا تتجاوز في مساحتها الأمتار القليلة وربما أقل من ذلك بكثير..
وقد تفاجأ أثناء الجولة ذاتها، بدوريات الشرطة، تغزوهم في عقر بسطاتهم، لتراهم يتراكضون، وتتراكض وراءهم بضائعهم التي كانت قبل قليل تتحدى غير آبهة بأي سلطة أو قانون يمكن أن يقضي على وجودها..
أضف تعليقك
* اسمك :
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
حرف متبقي للمشاركة