الجمعة, 16 تشرين الثاني 2018
ميديالوجي... أخبار ع الماشي               قاعات منسّية ومهمّشة.. المكتبات المدرسية مغلقةٌ حتى إشعار آخر               سفير جمهورية أرمينيا بدمشق البروفيسور أرشاك بولاديان: سورية مازالت وستبقى قوية بفضل قيادتها وشعبها وجيشها البطل               مصمِّمة الأزياء هويدا بريدي: سورية انتصرت.. والأهمّ أن تتابع هذا الانتصار بالجدِّ والعمل               يعود تاريخ بعض مقتنياته إلى أكثر من 150 عاماً المتحف المدرسي للعلوم غنى بالموجودات وضعفٌ في الترويج               رقابة معدومة وغياب لإجراءات السلامة والأمان.. مدن الملاهي.. ترخيص بلا شروط وورشات تصنيع بدائية!               مؤسَسَة في رَجُل ورَجُل في مؤسَسَةَ.. الأستاذ الدكتور محمود السيد.. تلك السّيرة الملوّنة               أكثر من 12 ألف طالب عادوا إلى كليّاتها رئيس جامعة الفرات: الأولوية عودة أعضاء الهيئة التدريسية لإعطاء المحاضرات المطلوبة               الفنانة رنا شميس: ما قدّمته الدراما جزء يسير وأقلّ بكثير مما يجري في الواقع              
مجلة جهينة > أرشيف جهينة > العدد 62 تاريخ 1/7/2010 > أماني الحكيم مذيعة في صوت الشباب ومقدمة برامج في سورية دراما
أماني الحكيم مذيعة في صوت الشباب ومقدمة برامج في سورية دراما
رغم ابتعادها ولو قليلاً عن الشاشة الفضية كنجمة درامية إلا أن الفنانة الشابة أماني الحكيم حاضرة كمذيعة في الأوساط الثقافية والفنية من خلال برنامجين أحدهما على شاشة سورية دراما والآخر عبر أثير إذاعة صوت الشباب من خلال برنامج نجمة الليل.
وتقدم الحكيم في برنامجها التلفزيوني عبر الصوت والصورة قصة فيلم غنائي مستعرضة أحداثه وأغانيه بشكل مختصر، بينما تطرح من خلال نجمة الليل في كل حلقة مواضيع ثقافية وفنية وحياتية تتم مناقشتها مع الناس عبر تلقيها اتصالات هاتفية تحمل آراءهم ومعلوماتهم حول هذه المواضيع.
وتقول الحكيم: إن برنامجها الإذاعي يستقطب انطباعات الناس حول قضية معينة ليتحول إلى حوار تفاعلي يقدم المتعة والفائدة في الوقت نفسه، مضيفة أنه رغم مرور أربع سنوات على ميلاد البرنامج إلا أن كل حلقة تحمل بعداً جديداً وقضية تناقش.
وترى الفنانة الحكيم أن البرنامجين يحققان لها مشروعها الفني المرتبط بالهم الإنساني وتقول: أنا فنانة لديّ هدف إنساني من خلال مهنتي وهذا حال أي عمل يقوم به الإنسان أن يخدم ويقدم لمجتمعه.
من جهة أخرى أكدت الفنانة الحكيم أنها لم تبتعد عن الشاشة الفضية بشكل مقصود وقالت: لم أتقصد ذلك ولكن ربما المصادفة لعبت دورها وذلك لأن الأعمال التي تقدم لي بعيدة قليلاً عن معطياتي كإنسانة وفنانة، فأنا أحرص على انتقاء ما أؤديه من أدوار ورغم ذلك لم أكن بعيدة كل البعد إذ كان لي دور صغير في مسلسل قاع المدينة الذي تم عرضه العام الماضي، وكانت آخر مشاركة للفنانة الحكيم مع المخرج خالد الخالد في مسلسل زلزال من إنتاج التلفزيون العربي السوري.
أما عن الأعمال التي تجدها مناسبة لها، فتؤكد الحكيم ضرورة أن يظهر العمل الأنثى بحقيقتها المعطاءة والخاصة مع الأمانة في نقل الواقع دون الانجراف نحو تكريس السلبيات وكأنه الهم الأساسي للعمل.
وتقول: يجب تصوير ما يعيشه المجتمع دون مبالغة أو تحوير وذلك بهدف المساهمة في حل مشاكله وإظهار ايجابياته وتنميتها وهذا هو هدف أي عمل سواء أكان فنياً أم غير ذلك.
أضف تعليقك
* اسمك :
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
حرف متبقي للمشاركة