الإثنين, 17 كانون الأول 2018
ميديالوجي... أخبار ع الماشي               قاعات منسّية ومهمّشة.. المكتبات المدرسية مغلقةٌ حتى إشعار آخر               سفير جمهورية أرمينيا بدمشق البروفيسور أرشاك بولاديان: سورية مازالت وستبقى قوية بفضل قيادتها وشعبها وجيشها البطل               مصمِّمة الأزياء هويدا بريدي: سورية انتصرت.. والأهمّ أن تتابع هذا الانتصار بالجدِّ والعمل               يعود تاريخ بعض مقتنياته إلى أكثر من 150 عاماً المتحف المدرسي للعلوم غنى بالموجودات وضعفٌ في الترويج               رقابة معدومة وغياب لإجراءات السلامة والأمان.. مدن الملاهي.. ترخيص بلا شروط وورشات تصنيع بدائية!               مؤسَسَة في رَجُل ورَجُل في مؤسَسَةَ.. الأستاذ الدكتور محمود السيد.. تلك السّيرة الملوّنة               أكثر من 12 ألف طالب عادوا إلى كليّاتها رئيس جامعة الفرات: الأولوية عودة أعضاء الهيئة التدريسية لإعطاء المحاضرات المطلوبة               الفنانة رنا شميس: ما قدّمته الدراما جزء يسير وأقلّ بكثير مما يجري في الواقع              
مجلة جهينة > طفولة > علاج الخوف عند الأطفال
علاج الخوف عند الأطفال
قد يُصاب بعض الأطفال بنوبات خوف وهلع قد تبدو للوالدين غير مفهومة أو مُبرّرة، سواء من الظلام أو صوت الرعد أو الخوف من الذهاب إلى المدرسة، ولهذا السبب يوضح أخصائيو رياض الأطفال أن الكثير من مخاوف الطفل تُعد أمراً طبيعياً، وغالباً ما تحدث في أعمار معينة، ولعلاج الخوف عند الأطفال يجب على الوالدين الصبر، لأن هذا النوع من الخوف يختفي عندما يكبر الأطفال.
وذكر الأخصائيون أن الأطفال الصغار من الطبيعي جداً أن يشعروا بالخوف من الذهاب إلى المدرسة، ولكن ليس بالضرورة أن ينطبقَ هذا العاملُ على الأطفال الأكبر سنًاً، لهذا يجب على الأم أن تتأكد من عدم تعرُّض الطفل للمعاملة القاسية في المدرسة، أما الأطفال الأقل من سنتين فقد يخافون من الغرباء والأصوات العالية والانفصال عن الوالدين، لذلك ينبغي عليكِ -عزيزتي الأم- الصبر حتى يكبروا.
لـعلاج الخوف عند الطفل مهما كان نوعه يمكنك القيام بالتالي:
• تشجيع الطفل على التحدّث والتكلم عن مخاوفه ومحاولة فهمها والتغلب عليها.
• الإنصات للطفل عندما يتحدث عن مخاوفه، وعدم محاولة الاستهزاء به أو تعنيفه بعبارات مثل: «لا تكُنْ جباناً».
• قدّمي يد العون لطفلك عند احتياجه لك، وخاصة في الأمور التي تتعلق بالمشاعر والجوانب النفسية، مثل المكوث إلى جانبه حتى ينام.
• يجب أن يقومَ الوالدان بتعليم الطفل كيفيَّة مواجهة المخاوف, حيث يستطيع الطفلُ تعلُّمَ مهارات سلوكية تجعله يشعر بأنَّه يستطيع التحكُّمَ بشكلٍ أكبر في مخاوفه.
أضف تعليقك
* اسمك :
* عنوان التعليق :
* نص التعليق :
حرف متبقي للمشاركة
كود التحقق:
* ارقام و أحرف كود التحقق: