الجمعة, 16 تشرين الثاني 2018
ميديالوجي... أخبار ع الماشي               قاعات منسّية ومهمّشة.. المكتبات المدرسية مغلقةٌ حتى إشعار آخر               سفير جمهورية أرمينيا بدمشق البروفيسور أرشاك بولاديان: سورية مازالت وستبقى قوية بفضل قيادتها وشعبها وجيشها البطل               مصمِّمة الأزياء هويدا بريدي: سورية انتصرت.. والأهمّ أن تتابع هذا الانتصار بالجدِّ والعمل               يعود تاريخ بعض مقتنياته إلى أكثر من 150 عاماً المتحف المدرسي للعلوم غنى بالموجودات وضعفٌ في الترويج               رقابة معدومة وغياب لإجراءات السلامة والأمان.. مدن الملاهي.. ترخيص بلا شروط وورشات تصنيع بدائية!               مؤسَسَة في رَجُل ورَجُل في مؤسَسَةَ.. الأستاذ الدكتور محمود السيد.. تلك السّيرة الملوّنة               أكثر من 12 ألف طالب عادوا إلى كليّاتها رئيس جامعة الفرات: الأولوية عودة أعضاء الهيئة التدريسية لإعطاء المحاضرات المطلوبة               الفنانة رنا شميس: ما قدّمته الدراما جزء يسير وأقلّ بكثير مما يجري في الواقع              
مجلة جهينة > لقاءات
عدد النتائج : 6
دير الزور- جهينة: ككل القطاعات التي تعرّضت للإرهاب والتخريب في كل أنحاء سورية، كان قطاع التعليم أحد أهم هذه القطاعات التي طالها التخريب في محافظة دير الزور، وأدى إلى مشكلات وأزمات جعلت الطلاب يغادرون جامعة الفرات           ...تتمة
جهينة- عمر جمعة: تستطيع وأنت تقلّب دفاتر تجربتها الفنية وتستقرئ سر نجاحاتها أن تكتشف ممثلة تختزنُ طاقات جمّة لا بد أن تظهر يوماً ما وتُدهشنا كما أدهشتنا منذ إطلالاتها الأولى في عالم الدراما عام 2003.           ...تتمة
دمشق- جهينة: في جعبته الكثير من المشروعات التي تنبئ باستمرار عجلة الدراما السورية ودوران حركة إنتاجها في إثبات لمقدرتها على التحدي والنهوض من جديد، هو واحد من فريق كبير يعمل خلف الكواليس تارة، وإلى جانب صنّاع العمل الدرامي           ...تتمة
جهينة - أحمد علي هلال: إنها الأرض القديمة الجديدة التي وقَفَ عليها مبدعاً وباحثاً، مترعاً بأصالة الإبداع، وهو المنحدر – كما يقول- من ثقافة شعرية بعينها يكادُ الشعر فيها يكون مقدّساً، ليذهب إلى غير حقلٍ تعبيري           ...تتمة
جهينة- علي دندح: العراقيون طيورٌ مهاجرةٌ، أو أصبحوا على هذا النحو، موزّعين في أرجاء الدنيا بعدما ضاقت بهم الحياة، وانخفض منسوب الهواء.. مبكرا ًخرجوا ولملّموا دفاترهم وألواحهم الطينية، وتشتّتوا هنا وهناك           ...تتمة
جهينة - أحمد علي هلال: بين الطبِّ والأدب ظلَّ حارساً لقيمه ومنافحاً عنها وفي وعيه أنه لن يغادر الخندقَ، وحمَلَ كلمته ليلوّنها في فضاءات الإبداع لعلّه يخيطُ الجرحَ بأناقة طبيبٍ شاعرٍ وفارسٍ ممارسٍ، فقد منَحَته            ...تتمة
1