آخر الأخباربالصورةمجتمع ومنوعات

“أنت البطلة”.. دعماً للمرأة السورية الخلاقة والمبدعة

جهينة- عبد الهادي الدعاس:

أقامت شركة “One Eighty” للتسويق وتنظيم المناسبات والمؤتمرات فعالية خاصة بالسيدات تحت عنوان “أنتِ البطلة” في فندق الفور سيزن بدمشق، تضمنت مجموعة من اللقاءات التفاعلية مع خبيرة تدريب الإدارة والتواصل كريستينا كشر، وخبيرة التجميل الاحترافية سلوى قيموز، وخبيرة ما ستر الطاقة لجين كبب.

مديرة الشركة رنا عيسى أكدت في حديث لـ”جهينة” أن الفعالية هدفها الأول دعم المرأة السورية المعاصرة الخلاقة والمبدعة وشكرها على ما تؤديه من عمل، إضافة لدورها الكبير والمهمّ في بناء المجتمع وتطويره والنهوض به. وأشارت عيسى إلى أن الفعالية تضمنت نشاطاً لتبادل الكتب والتبرع بها، بهدف المحافظة على هذه الثقافة الجميلة ضمن المجتمع، وتحفيز السيدات على الاستمرار بالقراءة من الكتاب الورقي، خاصة وأن كل كتاب يحمل توقيعاً وإهداء كجملة تحفيزية أو نصيحة موجهة لسيدة أخرى. ولفتت عيسى إلى أن جميع الشركات الراعية للفعالية هي شركات تملكها وتديرها سيدات سوريات ناجحات في مجال عملهن والكثير من الصناعات اليدوية والحرف.

من جانبها أكدت ميس تامر إحدى منظمات الفعالية أهمية دور السيدة السورية التي حققت تفاعلاً ونجاحات كبيرة خلال السنوات السابقة، وجعلتنا نقيم هذه الفعالية للتركيز على بعض الجوانب التي تهمّ المرأة في حياتها وطريقة تواصلها بمختلف الطرق وتقوية دورها وشخصيتها، مشيرة إلى أن عدد الحضور فاق التوقعات.

خبيرة تدريب الإدارة والتواصل كريستينا كشر بيّنت أن المرأة السورية بطلة بالأساس، وفي كل امرأة هناك بطل بداخلها يجب البحث عنه ويجب أن تعكس بطولتها الفكرية والجسدية على المجتمع، مؤكدة أن الحوارات التي جرت خلال الفعالية كانت فعالة كونها جعلتهم يشاهدون الأشياء المعروفة من جانب تدريبي جديد لتجديد التواصل الذهني، منوهة في الختام بأن المرأة السورية كانت ولا تزال وستظل بطلة حقيقية في المجتمع.

بدورها أكدت الاستشارية المعمارية والمهندسة ماريا سعادة لـ”جهينة” على أهمية هذه الفعاليات التي تركز على المرأة التي تعمل وتعيش الحياة الطبيعية حتى تستطيع أن تفهم نفسها وتكون فاعلة في المجتمع، مشيرة إلى أهمية دور الإعلام في التركيز على كافة الشرائح بما فيهم المرأة التي هي أساس المجتمع السوري بنسبتها العالية والتي هي فعلاً نسبتها من الإنتاج عالية، وأن تركيزنا يجب أن يكون على المرأة بكافة الأعمار وبكل المستويات والشرائح الاجتماعية لأن مستقبل سورية بين يديها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock