آخر الأخبارمجتمع ومنوعات

الغرفة الفتية الدولية باللاذقية تطلق مشروع “مخيم ريادة الأعمال”

جهينة – عاطف عفيف
انطلاقاً من هدف تنمية المشاريع وإيجاد أفكار إبداعية في مجال ريادة الأعمال لدى الشباب،أطلقت الغرفة الفتية الدولية باللاذقية (JCI Lattakia) بالتعاون مع الهلال الأحمر العربي السوري فرع طرطوس، وبالشراكة مع مطبعة المرساة وبن الحموي مشروع مخيم ريادة الأعمال.


بدأت الخطوات الأولى لهذا المشروع في العاشر من تشرين الثاني الحالي، والذي يشكل حافزاً على الإبداع واستقطاب رواد الأعمال الشباب، ويستمر على مدى 5 أيام ، ويتضمن تدريبات مكثفة من متخصصين في ريادة الأعمال، يعرض خلاله المتدربون مشاريعهم الخاصة وخطط عملهم ويصقلونها من خلال دعم وخبرة المدربين المتخصصين.
و يتألف المشروع من ثلاث مراحل، الأولى هي مرحلة الاستعداد، ما قبل المخيم، وتضمنت استقبال مقترحات مشاريع المتقدمين للمخيم، ومن ثم تأهيل 16 مشروعاً للمشاركة وفق معايير محددة من قبل لجنة تحكيم متخصصة.
أما المرحلة الثانية، تتضمن التخييم للمتسابقين مدة 5 أيام، في موقع مخيم فرع طرطوس للهلال الأحمر العربي السوري في مدينة بانياس، والهدف من التخييم هو حضور اختبارات عملية مكثفة ومنظمة، تساهم ببناء مهارات عملهم الجماعي وبلورة مشاريعهم ضمن المسابقة تحت إشراف المدربين، وذلك بغية تحديد نقاط القوة والضعف لكل مشروع في المحاور الاقتصادية والإدارية والتسويقية والقانونية، بالإضافة إلى محاضرات وتدريبات تخصصية.


في حين تخصص المرحلة الثالثة والأخيرة لدراسة المشاريع، من قبل لجنة الحكام، وتمتد على مدى أسبوعين تقريباً، ليتم اختيار المشاريع الفائزة، التي ستُكرَّم ضمن حفل ختامي تُعرَض فيه المشاريع وتُدعى إليه جهات استثمار سورية لزيادة فرص جميع المشاركين في تنفيذ مشاريعهم على أرض الواقع.
وقال الرئيس المحلي للغرفة لعام 2019، هيثم شريتح، إن “الغرفة الفتية الدولية؛ منظمة عالمية غير ربحية للمواطنين الفاعلين الشباب ممَّن تتراوح أعمارهم بين 18 و40 عاماً، منتشرة في أكثر من 5 آلاف غرفة في أكثر من 100 بلد حول العالم، يسعى أعضاؤها لخلق تأثير إيجابي من خلال إطلاق مشاريع تعمل على تطوير الفرد، ما ينعكس إيجاباً على المجتمع. وتأسست الغرفة الفتية الدولية سورية عام 2004 تحت إشراف غرفة التجارة الدولية، وتضم حالياً ستة غرف محلية؛ في دمشق وطرطوس وحلب والسويداء وحمص واللاذقية. وتأسست الغرفة الفتية الدولية اللاذقية عام 2008 وتضم نحو 200 عضو، وتقوم بمشاريع مختلفة ضمن نطاقات العمل الأربعة؛ نطاق الأفراد والمجتمع والأعمال والدولي”.

أما بالنسبة للمشروع قال شريتح : من منطلق اهتمام الغرفة الفتية بتطوير خبرات ومهارات الشباب السوري كهدف وحاجة ضرورية، يشكل مشروع مخيم ريادة الأعمال تجربة مهمة في سورية عمومًا ومدينة اللاذقية بشكل خاص.
بينما أشار نائب الرئيس المحلي للغرفة لنطاق الأعمال، محمد أبو موسى، إلى إن أهمية مشروع مخيم ريادة الأعمال تنبع من حاجات سوق العمل، ومن توقيت إطلاقه بالتزامن مع مرحلة إعادة الإعمار التي تشهدها سورية في الوقت الراهن، من حيث الحاجة إلى إطلاق مشاريع ريادية وشركات ناشئة تحدث فارقًا إيجابيًا في سوق العمل، على المستويين المحلي والوطني.
وأضاف إن “مخيم ريادة الأعمال.. مشروع تدريبي تعليمي تفاعلي مكثف يستهدف القيادة والريادة وتزويد الطلاب ورواد الأعمال وأصحاب المشاريع بتجربة فريدة من نوعها لتنمية المهارات اللازمة للنجاح المهني، وتعزيز دور الشباب في تحريك العجلة الاقتصادية في مدينة اللاذقية،ويستهدف مشروعنا جميع أفراد جيل الشباب الراغبين ببدء مشاريعهم الخاصة، وذلك يصب في إطار أهداف ورؤية الغرفة الفتية الدولية، ونطاق الأعمال فيها”.
وقال مدير المشروع، خضر بركات: إن مشروع مخيم ريادة الأعمال، يهدف لتقديم فرصة للتعلم والتفاعل والتشبيك في عالم الأعمال في مدينة اللاذقية، ومساعدة المشاركين في اتخاذ الخطوات الأولى لبدء مشاريعهم الخاصة، وتوفير صلة تواصل للمشاركين مع جهات الاستثمار، ودعم مناخ ريادة الأعمال في المحافظة من خلال ربطها بمختلف الموارد، وخلق بيئة عمل إيجابية للمشاركين، وتمكين القدرات المهنية لجيل الشباب الطامح لتطوير ذاته.


كما ذكرت رئيسة فرع الهلال الأحمر في طرطوس، ربا عبد الله:جاءت شراكتنا مع الغرفة الفتية الدولية، باستضافة مشروع مخيم ريادة الأعمال في المخيم التدريبي للهلال في بانياس، نظراً لتجربة الهلال الأحمر أيضاً في دعم المشاريع الصغيرة والحرف المهنية، ونأمل أن تثمر هذه الشراكة وتحقق مزيداً من التعاون والتنسيق مع جميع الشركاء والفاعلين في تعزيز دور المنظمات والجمعيات الوطنية والأهلية لبناء الإنسان مادياً ومعنوياً في زمني السلم والحرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock