آخر الأخبارعربيفن ومشاهير

جوزيف عطية: الشام ما بتموت.. وستار أكاديمي لعب دور كبير في حياتي المهنية

جهينة_ عبدالهادي الدعاس
“يا سورية عزك دام يا أجمل صورة رسام وما بهل هلال غير ما يمرق فوقك يا شام” بهذه الكلمات أفتتح الفنان اللبناني “جوزيف عطية” حفله مساءً أمس على خشبة مسرح مدينة المعارض القديمة بدمشق في ثالث ايام مهرجان الياسمين، وسط تفاعل كبير وبحضور فاق التوقعات عن الحفلات السابقة التي احياها الفنان “ملحم زين” و الفنانة “فايا يونان”.
ليتخطى نجم الأغنية الشبابية قلب الحضور الذي ملئ مقاعد المهرجان ودندن معهُ العديد من الأغاني التي قدمها ومنها، “غزالة، بعيوني، الأولى، عمر عسل، يا كل الدنيا، منو جرح، وغيرهم”.
عطية قدم أغنية خلال الحفل خصَّ فيها سورية ولبنان قال من خلالها: “سوريا رح ترجع والشام ما بتموت والشمس رح تطلع تزين سما بيروت”.
وفي تصريح خاص عقب الحفل عن رأيه بالتفاعل الكبير الذي أبداه الجمهور أثناء الحفل، قال عطية لـ جهينة: ” كانت حفلة من العمر سعيد جداً بالتواجد في الشام ولو بإمكاني الغناء لساعات الصباح مع هالجمهور الرائع ما كنت قصرت، التفاعل كان قوي ورائع، ومحبة الجمهور والصبايا بتعطيني دافع دائماً لقدم أكتر وأكتر”.
وفي رده عن سؤال مراسل “جهينة” خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد قبيل بدء الحفل، حول خصوصية المهرجان الجماهيري لديه عوضاً عن الحفلات الخاصة، وخصوصية سورية وشعبها أجاب: “الحفل الجماهيري أقرب إلى قلبي كونهُ يجعلني مقرب أكثر من الجمهور بطريقة مختلفة عن الحفلات الخاصة، فمن خلاله أستطيع أن أشاهد تفاعل ومحبة الجمهور عن قرب، والشعب السوري صاحب الرقم الأول منذ بداية حياتي الفنية حتى ليوم، وأتمنى تقديم أغنية لسورية وشعبها”.
وعن طريقة تعامله مع مواقع التواصل الاجتماعي ونشاطه الكبير عليها، أكد عطية بأن السوشال ميديا سلاح ذو حدين لذلك يجب على الفنان أن يستخدمها في الطريقة الإيجابية فقط، مضيفاً بانهُ يحاول قدر الإمكان أن يتوجه بالشكر من خلالها للأشخاص المنظمين للحفلات أو للمعجبين والمحبين.
ولفت عطية إلى أن أغنية “الحق ما بموت” لم تعد ملكهُ فقط، بل أصبحت ملك للبنان وشعبها، كونها أصبحت أغنية وطنية وتراثية يفتخر بها.
وأشار صاحب أغنية “غزالة” إلى أن حصوله على المركز الأول في برنامج ستار أكاديمي بموسمه الثالث، لعب دور كبير في حياته المهنية، بالإضافة لمحبة الجمهور التي كانت الشيء الأساسي بتواجدهُ اليوم على الساحة الغنائية.
وبين عطية ان ابتعاده عن الخلافات في الحياة المهنية بسبب امتلاكه طبع مسالم وانتمائه لعائلة مسالمة، ما يجعلهُ بعيداً عن الخلافات في الوسط الفني، منوهاً إلى انه لا يقوم باستغلال “السكوب” للخلاف مع أحد إنما يستغلهُ في نشر السلام.
وأوضح عطية، أن عدم نجاح خريجي برامج المواهب في الفترة الأخيرة بشكل كبير على الساحة الغنائية، يعود لتواجد هذه البرامج بشكل سنوي، لأنه يعتبر وجود فنان جديد يتطلب أن تكون هذه البرامج ما بين عشرة أعوام أو أكثر.
وكشف عطية في ختام المؤتمر، عن تحضيره لإطلاق ألبوم يضم 13 أغنية منهم الجديد ومنهم تم اطلاقهم سابقاً مثل “غزالة، عمر عسل، لحظة” وهو أقرب للهجة البيضاء على حسب قوله، بالإضافة لأن الألبوم سيضم أغنية باللهجة العراقية اذا تم تقديمها في الشكل الصحيح من قبله.
يشار إلى أن الحفل كان من تنظيم شركة مينا للفعاليات الثقافية والفنية وبرعاية من شركة MTN ومجموعة قاطرجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock