Jouhina.com
رشيد عساف يجسد شخصية الشيخ أحمد ياسين
أكد الفنان رشيد عساف أن تجسيده شخصية الصحابي معاوية بن أبي سفيان في مسلسل "الأسباط" يهدف إلى طيّ صفحة قاسية من التاريخ الإسلامي، معبّراً في الوقت ذاته عن إعجابه الشديد بفكرة المسلسل الذي يتناول الشيخ الراحل أحمد ياسين.
وردّ عساف على الجدل الكبير الذي أثاره مسلسل "الأسباط" الذي تحوّل اسمه مؤخراً إلى "معاوية وأحداث الفتنة" وهو يروي سيرة الحسن والحسين حفيدي الرسول صلى الله عليه وسلم أنه من الخطأ اتخاذ مواقف هجومية مسبقة على فكرة المسلسل.
وشدد عساف حول تعرض المسلسل لهجوم وفتاوى تحريم وعراقيل في تصويره من عدة دول عربية، بسبب تجسيده شخصيات الصحابة وعلى رأسها الإمام الحسين رضي الله عنه على ضرورة مشاهدة المسلسل من قبل كل من ينتقده، كما نصح بمشاهدته أيضاً من قبل الأطفال لأنه درس في معرفة الحقائق التاريخية.
يذكر أن مسلسل "معاوية وأحداث الفتنة" من إخراج عبد الباري أبو الخير وتأليف محمد اليساري.
وفي سياق آخر قال الفنان السوري الذي يجسد أيضاً شخصية الشيخ الراحل أحمد ياسين -الزعيم الروحي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إن هذا المسلسل بعيد عن التزمت، ولن يؤلب الفلسطينيين على بعضهم.
وأوضح عساف أن شخصية أحمد ياسين كانت متصالحة مع جميع الجهات عكس ما نشهده في الوقت الراهن؛ حيث تمّ تحويل الساحة الفلسطينية إلى نزاع بين أطرافها السياسية.
وعبّر عساف عن إعجابه الشديد بفكرة المسلسل، وهو من تأليف محمد عوض وإخراج عبد الباري أبو الخير، إذ إنه عندما قرأ النص وجد فيه كثيراً من الدراما الإنسانية ذات الطابع الريفي المستند على الخلفية النضالية للشيخ الشهيد.
ولفت عساف إلى العلاقة الشفافة التي كانت تجمع أحمد ياسين مع الأب عطا الله حنا ضمن حالة من الوطنية كانت سائدة في القدس، وجاء تكريسها في المسلسل بشكل واضح لأن الكنيسة مستهدفة مثلها مثل الجامع في فلسطين.
وأكد عساف أن قبوله لهذه الشخصية جاء من إيمانه بأن المقاومة تعتبر الطريق الوحيد للسلام، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن تجسيد شخصيات نضالية في الدراما يعتبر ضرورة حتمية، في ظل حالة العجز التي تعيشها الأمة العربية.

http://www.jouhina.com/article.php?id=3131